أيتها السندريلا(بقلمي)

اذهب الى الأسفل

أيتها السندريلا(بقلمي)

مُساهمة من طرف ساره في 2012-09-23, 12:09 pm

أيتها السندريلا الحالمه أفيقي من احلامك, فهم لن يأتي لإنقاذك لا من التفاحه المسممه ولا من المجتمع المسمم ولن يحارب السحره والمشعوذين لأجلك, ولن يتخلى عن امواله مصدر سعادته ويتمرد على اهله وطبقته ويعلن العصيان للفوز بكي أبدا
اتعلمين لماذا؟ لان بساطه افكارك وأحلامك ليست بمقاس وحجم طبقته الاجتماعيه ومستواه الرفيع!!

و عندما ستدق الساعه الثانيه عشر ليلا معلنه العوده الى ابواب الحياه بعد ان ظننت نفسك ف
ي الجنه , ستعودين فارغه القلب عاريه الروح وسيكون قد انتهى منكي ليبدأ البحث عن سندريلا اخرى يلعب معها لعبه الامير الفارس.

و بعدها ستمرين بمرحله الحزن و البكاء ثم البكاء ثم الانهيار حتى المرض,
و بكل غباء ستظنين انه سيأتي للأطمئنان عليكي , و تمر الساعات والايام والاسابيع ولم ياتي ولن ياتي أبدا.

و بعد فتره قصيره ستسمعين اجراس الزفاف تدق في كل شارع و حاره حينها فقط ستستيقظين حقا من غيبوبه عشقك وستضحكين كثيرا لأن (اميرته) التي فضلها عليكي تشبه كثيرا حد الغباء: نفس الاحلام, نفس الافكار , نفس النفاق, نفس الغرور والتكبر, حينها ستنظرين إليهم بشفقه و ستتذكرين قول الله تعالى(الطيبون للطيبات و الخبيثون للخبيثات) و تدرين ظهرك لهم و قد حمدت ربك الف مره لفراقه!!!!

بقلمي
avatar
ساره

عدد المساهمات : 1564
نقاط : 4970
تاريخ التسجيل : 23/03/2011
العمر : 28

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى